المنبر الحر لشبابنا العربي الواعي

المنبر الحر لشبابنا العربي الواعي

تختلف أوطاننا وتختلف دياناتنا وتبقى كلمتنا واحدة


    سَأتـَقـَدَّم خـُطـْوَة ً لِلـْوَرَاء !.

    شاطر
    avatar
    بسام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 291

    سَأتـَقـَدَّم خـُطـْوَة ً لِلـْوَرَاء !.

    مُساهمة من طرف بسام في الجمعة فبراير 18 2011, 13:18

    سَأتـَقـَدَّم خـُطـْوَة ً لِلـْوَرَاء !.


    صَعْبُ ُعَلـَى مَنْ اعْتـَادَ النـَّجَاح تـَجْربَة ُالفـَشَل ,

    . وَصَعْبُ ُعَلـَى الطـَّيْر أنْ يَطِير مِنْ أوَّل ِ مُحَاوَلـَة ,

    . صَعْبُ ُعَلـَى الطـِّفـْل أنْ يَمْشِي مِنْ أوَّل ِ خـُطـْوَة ,

    . صَعْبُ ُعَلـَى إنـْسَانْ خـَرَجَ تـَوا ً لِلـْحَيَاة ِ اِسْتِيعَاب كُل المَفـَاهِيم

    الـَّتِي لـَمْ يَتـَعَلـَّمْهَا فِي بَيْتِهِ مِنْ كُرْهٍ وَبُغـْض ٍ وَحِقـْدٍ وَخِيَانـَة ,

    . صَعْبُ ُعَلـَى الجَمِيع اِتـَّخـَاذ ُ قـَرَار ٍ سَيَحْكِمَهُم وَيَحْكِمُ غـَيْرهُم أيْضا ً,

    . صَعْبُ ُأنْ نـَمْضِي فِي تـَحْقِيق ِ أهْدَافِنـَا وَطـُمُوحَاتِنـَا ,


    فـَلـَوْ لـَمْ تـَكُنْ الحَيَاةُ صَعْبَة, لـَمَا خـَرَجْنـَا إلـَيْهَا نـَبْكِي ..!


    . جَمِيلُ ُجـِدا ً أنْ نـَرَى أحْلامَنـَا تـَتـَحَقـَّق ,

    . جَمِيلُ ُجـِدا ً أنْ نـَنـْجَح فِي حَيَاتِنـَا ,

    . جَمِيلُ جـِدا ً أنْ نـَجـِد صَدِيقا ً وَفِيا ً لا يَخـُون ,

    . جَمِيلُ ُجـِدا ً أنْ نـُجَرِّب الحُب مَعَ إنـْسَان ٍ يُقـَدِّر هَذا المَفـْهُوم العَمِيق ,

    . جَمِيلُ ُجـِدا ً أنْ تـَجـِد مَنْ يَسْتـَمِع لـَكَ وَيُشَجِّعُكَ وَيَدْفـَعُكَ لِلمَزيد ,

    . جَمِيلُ ُجـِدا ً أنْ تـَجـِد مَنْ تـُحِبُّهُم يَلـْتـَفـُونَ حَوْلـَكَ بـِأتـْرَاحِكَ قـَبْل أفـْرَاحِك ,

    . جَمِيلُ جـِدا ً أنْ تـَجـِد مَنْ يُضَحِّي لأجْلِك ,,


    فـَلـَوْ لـَمْ تـَكُنْ الحَيَاة جَمِيلـَة, لـَمَا وَجَدنـَا مَنْ يَطـْلِبُ الخـُلـُودَ فِيهَا ..!


    . غـَريبُ ُعِنـْدَمَا تـَجـِدْ مَنْ يَنـْهـِي حَيَاتـَهُ انـْتِحَارا ً,

    . غـَريبُ ُعِنـْدَمَا تـَجـِدْ الصَّدِيق يَخـُون ,

    . غـَريبُ ُعِنـْدَمَا تـُوَصِلُ الأقـْنِعَة أصْحَابَهَا لِلنـَّجَاح ,

    . غـَريبُ ُعِنـْدَمَا تـَجـِد مَنْ يُهَاجـِم كَلِمَة َ الحَق ,

    . غـَريبُ ُعِنـْدَمَا يَرْضَى الشَّاهِدْ بـِالسِّكُوت ,

    . غـَريبُ عِنـْدَمَا تـَجـِد مَنْ يُنـْهـِي حَيَاة َغـَيره ِ بـِدَم ٍ بَارد ,,


    فـَلـَوْ لـَمْ تـَكُنْ الحَيَاة ُغـَريبَة, لـَمَا وَجَدَّتَ أجْمَل قِصَّة ُعِشْق ٍ تـَنـْتـَهـِي انـْتِحَارا..!


    . الحَيـَاة : خـَلِيط ُ ُصَعْب .. جَمِيلُ ُ, غـَريبْ ,

    . نـَصْطـَدِم بـِجُدْرَانِهَا , أحْيَانا ًبـِقـُوَّة, وَ أحْيَانا ً أخـْرَى بـِرفـْق ,

    . قـَد نـَقِفُ نـَسْتـَغـْرب مِنْ مَصْدَر ذلِكَ الجـِدَار الـَّذِي خـَرَجَ " فـَجْأة " فِي حَيَاتِنـَا ,

    . أوْ قـَدْ نـَبْكِي مِنْ ألـَم الضَّرْبَة الـَّتِي تـَـلـَقـَّيْنـَاهَا فِي رُؤُوسِنـَا


    وَ هَلْ هِي حَقا ً فِي رُؤُوسِنـَا أمْ قـُلـُوبـِنـَا ..؟


    أحْيَانا ً قـَدْ لا يَكُونُ الجـِدَار الفـُجَائِي هُوَ مَنْ هَاجَمَنـَا ,

    بَلْ قـَدْ يَكُونُ صَدِيقا ً قـَدْ تـَرَبَّعَ عَلـَى قِمَّةِ قـُصُورنـَا ..

    يَرْمِي بـِخـَنـَاجـِره ِ مِنْ أعْلـَى؛ عَلـَّهَا تـَسْقِط " بـِزَاويَةٍ مُنـَاسِبَة "

    لِتـَفـْلِقـُنـَا إلـَى نِصْفـَيْن مُتـَسَاويَيْن مِنْ الحُطـَام ِ وَالشَّتـَات ..

    يَمُوتُ النـِّصْفُ الأوَّل غـَدْرا ً, وَالآخـَرُ ألـَما ً ..!


    وَ هَلْ حَقا ً كُلُّ مَنْ يُفـْلـَق بـِتِلـْكَ الخـَنـَاجـِر يَمُوت ..؟



    ,’ تـَقـَدَّم بـِخـُطـْوَة لِلـْوَرَاء ’,



    فـَلـَيْسَ كُلُّ تـَقـَدُّم ٍ لِلأمَام؛ فـَأحْيَانـَا ً نـَتـَقـَدَّم مِنْ الدَّاخِل لـَوْ تـَرَاجَعْنـَا خـُطـْوَة

    ً لِلـْخـَلـْف ,,

    عِنـْدَمَا نـَجـِدْ الغـَدْر مِنْ أعَزَّ مَنْ نـُحِب ,

    نـَحْتـَاج لِفـَتـْرَة الإنـْكِسَار؛ عَلـَّهَا تـُرَمِّم مَا تـَبَقـَّى مِنْ ذلِك التـَّحَطـُّم ,

    عَلـَّهَا تـَبْنِي فِينـَا مَا لـَمْ تـَبْنِيهِ شَخـْصِيَّاتـُنـَا مِنْ قـَبْل ,

    عَلـَّهَا تـُقـَدِّمُنـَا لِلأمَام لـَوْ تـَرَاجَعْنـَا خـُطـْوَة ,

    نـُرَاجـِع, نـَبْنِي, وَنـَتـَزَوَّد بـِمَزيد ٍ مِنْ الثـِّقـَةِ لِمُوَاجَهَةِ الحَيَاة ,,


    عِنـْدَمَا نـَجـِد الجـِديد الفـُجَائِي عَدُوا ً يَظـْهَرُ لـَنـَا فِي كُلِّ جـِهَةٍ مِنْ وَاجـِهَاتِ حَيَاتِنـَا ,

    فـَإنـَّنـَا حَتـْما ً سَنـَحْتـَاج لِخـُطـْوَة ٍ لِلـْوَرَاء, تـَقـِينـَا مِنْ الاصْطِدَام بـِهِ وَإيلام ِ رُؤُوسِنـَا أوْ حَتـَّى

    قـُلـُوبـِنـَا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24 2017, 20:25